الاستثمار العقاري في تركيا

الاستثمار العقاري في تركيا

تُعد تركيا مركز جذب هام للاستثمارات العقارية خصوصاً في منطقة الشرق الأوسط. وهذا الأمر ليس عن طريق الصدفة ، بل بفضل دراسات واستثمارات مستمرة لسنين، قادت النهضة التركية. كانت تركيا بلد مرحباً بجميع الزوار والمستثمرين وهذا الأمر شاهده كل من زار تركيا.

شهد قطاع العقار التركي في الخمس سنين الماضية ارتفاعًا مدهشًا جعل من أصغر مدنها (يالوفا مثلًا) مدينة كبرى جالبة للاستثمارات. تعد مدينة يلوا الآن أكثر المدن التركية نموًا في سوق العقار. لماذا يفضلونها ياترى؟ انظرواالاستثمار في يالوفا

كيف و باي شكل يمكن الحصول على مثل هذه الأرباح ؟ دعونا نعطي بعض الأمثلة بالأرقام.

أرباح الاستثمار العقاري في تركيا تصل إلى 110%

تشير الدراسات الاستقصائية التي أجريت حول الاستثمار في تركيا أنه في غاية الأهمية ، حيث أثبتت هذه الدراسات العلمية أن الاستثمارات العقارية تقدم 110% أرباح من قيمة الاستثمار خلال 10 سنوات ، وهذا يعني أن البحث عن مسكن والاقامة هو أمر دائم في تركيا ، ولذلك يستثمر المستثمرون في الشقق السكنية والتجارية وأماكن العمل والأراضي كما أن الاراضي لها مجالات عدة ، على سبيل المثال فإن الأراضي في تركيا يمكن أن تعود بارباح تصل إلى 200% أو 300% عند البيع مرة أخرى خلال سنوات قليلة ، وسوف أشرح عن الأراضي قريباً ، فمثلاً في حال اشتريت قطعة أرض في تركيا في أي منطقة يجب أن تكون وفي أي وقت سوف يتاح فيها الأعمار ، لذلك يجب أنت تعلم هذه الأمور لأن بعد عام أو عامين في حال أتيح الأعمار فيها فيمكن إنشاء مشروع سكني مما تحقق مكاسب كبيرة خلال فترة زمنية قصيرة.

أرباح الشقق الرخيصة في تركيا

بعد أن اصبحت تركيا محط أنظار جميع المستثمرين الأجانب ورؤوس الأموال بفضل مستويات المعيشة والرفاهية العالية ، فإن في السنوات الأخيرة شهدت تركيا طلب كبير على الشقق ذات الأسعار الرخيصة التي تقدم أرباح جيدة للمستثمرين بالاضافة إلى العائدات التي تأتي من الإيجار الذي يرتفع سنوياً ، وهذه الشقق موجودة في جميع أنحاء تركيا وخصوصاً إسطنبول التي تزدهر يوماً بعد يوم والتي تخدم الاستثمار العقاري كثيراً لضمان الأرباح والاستمرارية .

المزايا الكبيرة للمستثمرين العرب في تركيا

تركيا سمحت للمستثمرين العرب بالاستثمار العقاري داخل أراضيها مع بعض الإجراءات القانونية وعلى وجه الخصوص العرب القادمون من منطقة الشرق الأوسط الذين أتوا إلى تركيا لأسباب مختلفة وتقديم العديد من المزايا والخدمات للمستثمر العربي ، فضلاً عن التقارب التاريخي بين الشعبين مما يولد تكاتف مجتمعي ثقافي متكامل ، كما لا يمكن القول أن المستثمرين ورؤوس الأموال غادروا بلادهم عند وصولهم إلى تركيا حيث العادات والتقاليد المشتركة بين الدول العربية وتركيا ، و كذلك فإن تركيا أصبحت الآن بلد استثماري جيد وخصوصاً في المجال العقاري ، علاوة على العلاقة الودية الطيبة  بين الدول العربية وتركيا التي تخدم الطرفين.

لماذا استثمر في تركيا؟

أصبحت تركيا أحد أهم وجهات السياحة والاستثمار في العالم.

تتميز تركيا بجمال طبيعتها، بتقدم البنية التحتية وتقدم الطب، وتقدم المستوى التعليمي فيها واهتمامها بالمعايير الأوروبية للجودة في كل مؤسساتها.

كما تحتضن تركيا اشخاص من مختلف الثقافات والأعراق والأديان، بدون تمييز أو تفريق. لكن لماذا تركيا؟ لماذا استثمر في العقار التركي؟

العقار التركي في نمو مستمر

على الرغم من ورود عدة أنباء عن ركود في السوق العقاري التركي، وهو حقيقي لحد ما.

إلا أن سوق العقار ما يزال ينمو بشكل كبير وقد ارتفعت مبيعات العقارات التركية للأجانب بنسبة تزيد عن 60% مقارنة بسنة قبلها.

كما أن الركود ليس كما يتخيله البعض، فقد ارتفعت اسعار العقار في تركيا بنسبة 16% على الأقل في مدينة إسطنبول في السنة الأخيرة.

كما ارتفعت بنسبة 14% في مدينة ازمير.

يقول الخبراء أن قطاع العقار لا يمكن أن يزول تمامًا في أي دولة في العالم.

وذلك لأن المسكن والإيواء من حاجات البشر الأساسية للعيش.

فلا تنتهي حاجة البشر للحصول على المنزل والسكن والاستقرار في مكان معين فهو من الضروريات.

فكيف بدولة مثل تركيا، والتي تحتضن أهم أسواق التجارة العالمية وأحد أفضل العقارات في أوروبا؟! وكيف بمدينة عالمية كبيرة كإسطنبول؟!

دين وثقافة مشتركة

الأتراك أظهروا تسامحًا وتعاطفًا مع كافة الديانات والأعراق عبر التاريخ. وكان لهذا أثر كبير في إهتمام العرب في تركيا.

التركيبة الدينية الغالبة في المجتمع التركي هي الإسلام في بنسبة تقترب من 99% من عدد السكان.

كما توجد الكثير من العادات والثقافات والأعراف المشتركة بين العرب والأتراك.

كما يتشارك العرب مع الأتراك بالمفاهيم والثقافة التي ورثوها من الدين الإسلامي بشكل عام.

جمال طبيعتها وعراقة تاريخها

مر على تركيا الحالية عدد كبير من الحضارات، تركوا في بصماتهم وآثارهم في المعمار والبنيان، التي ما تزال تدهش مهندسي ومعماريي الوقت الحالي.

تتمتع تركيا بتاريخ عريق جدًا وحاضر مزدهر. فما يزال الإهتمام بالبلاد والرغبة في الصعود بها نحو القمة موجود.

تركيا تعد من أجمل بلاد الله، المساحات الخضراء والقرى التركية من الأجمل في العالم.

تركيا محاطة بالبحر من ثلاثة أطراف وبها ثروة حيوانية ونباتية ضخمة.

تقدم فرص لمستقبل أفضل للشباب والأطفال الصغار

تقدم تركيا فرص تعليمية متميزة ويأتيها طلاب من كافة أنحاء العالم عبر برامج تعليم مختلفة سواء في الجامعة أو الثانوية او التعليم الإعدادي.

يأتي تركيا عن طريق المنح الحكومية الرسمية ما يزيد عن الـ200 ألف طالب سنويًا.

كما أصبح بإمكان الزوار من الدول العربي ضمان مستقبل تعليمي ناجح لأبنائهم بعد أن تم في الفترة الأخيرة افتتاح عدد من المدارس العربية والدولية في المدن التركية الكبرى.