سوق جراند بازار في اسطنبول كابالي تشارشى- البازار الكبير

سوق جراند بازار في اسطنبول كابالي تشارشى- البازار الكبير

 

من أكبر وأقدم الأسواق في العالم كله. السوق التجاري الشاهد على حركة تجارية كبيرة في عهود سابقة وفي العصر الحالي أيضًا. يعد السوق أيضًا مركزًا سياحيًا كبيرًا ويعد أهم مراكز سياحة إسطنبول.

نظرة عامة حول كراند بازار

ينشط في السوق تجارة المعادن الرئيسة كالفضة والبرونز والذهب ويتواجد أصحاب حرف قديمة جدًا ورثها أصحابها عن أجدادهم. تم بناء هذا سوق مع دخول السلطان محمد الفاتح مدينة إسطنبول، في شتاء عام 1455.
سمي السوق في البداية بإسم جواهر بادستان، في اللغة العثمانية، والإسم يحتوي على كلمة عربية والأخرى فارسية، معنى بادستان يكون مشتق من كلمة بيز والتي تعني قطعة القماش، والذي تتشكل لتعني سوق قطع القماش أو الملابس والجواهر.

 وعرف أيضًا في مراحل مختلفة بـ İç و Atik و Eski بادستان أي الداخلي أو العتيق والقديم. يقع المبنى التجاري هذا على التلة الثالثة لإسطنبول وهية المدينة التي تعرف بمدينة السبعة تلال.

 كان البناء قريب من قصر السلطان القديم المعروف بإسكي ساراي، وهو قصر السطلان الأول. وقريب من أرتوبوليا وهو حي خبازي المدينة في الحقبة البيزنطينية.

و يوجد أيضا السوق المصري في اسطنبول الذي لا يقل جمالا عن جراند بازار
 

أهمية البازار عبر العصور

كان يوجد في ذاك الوقت أسواق أخرى بارزة في المدينة، منها سوق بيت أو Bit Pazarı، وهو سوق بيع الأشياء المستعملة، والسوق الطويل أو  Uzun Çarşı والذي كان يحاكي أسلوب السوق الطويل اليوناني Makros Embolos. كان ذلك السوق يمتد من ميدان القسطنطينية العام إلى حد القرن الذهبي.

تم نقل سوق الصحافين المعروف بالسوق القديم والذي كان داخل هذا السوق إلى مبناه الحالي المنفصل بعد زلزال عام1894.

بعد تشييد سوق ساندال إنتقلت تجارة المنسوجات إلى ذاك السوق وإقتصرت بعجها أهمية السوق إلى بيع المعادن والأمور الحرفية الأخرى. يعد في الوقت الحالي مركز سياحيًا هامًا وتستمر في أعمال حرف وبيع المعادن والذهب، وبه نشاط تجاري كبير.

 

معمار سوق جراند بازار وأبرز معالمه

من أبرز معالم السوق بواباته ومداخله العظيمة. يوجد عدد من البوابات وأهمها بوابة بيازيد وبوابة تشارشى كابى وتشوهاجى خان، وكويومجى لار،  محمود باشا ونور عثمانية وتاووك بازارى.

ويوجد أيضًا خانات أو غرف عديدة تاريخية في البازار أهمها غرفة الآغا وعلي باشا وأستارجى وغرفة بودروم وخطيب أمين وزنجرلي وغيره.


نلاحظ في البازار وجود تقسيمات داخلية لأنواع السلع المباعة. فقد حافظ السوق على تقسيماته بشكل كبير، فما يزال يظهر بائعو المجوهرات والذهب على جادة كالباكتشى لار، والأثاث على طول سوق الكويومجولار، والسجاد على جادة ديفريكلي وغيره.

كيفية الذهاب الى سوق جراند بازاز واوقات عمله

يفتح السوق أبوابه أمام السياح والمشترين من الساعة الثامنة والنصف صباحًا إلى الساعة السابعة. ويكون السوق مغلقًا يوم الأحد. يكون الوصول إلى السوق عن طريق الترامواي بالنزول عند محطة بيازيد كابالى تشارشى.