مواقع التراث العالمي في تركيا

مواقع التراث العالمي في تركيا

يوجد العديد من المواقع الأثرية التاريخية حول العالم، التي تروي وتمثل لنا التاريخ أفضل من أي كتاب أو وثيقة قديمة مكتوبة. قد يسميها البعض متاحف مفتوحة؛ لعدم كونها محاطه بحاجز معين او بداخل بناء، فتكون مواقع تاريخية قائمة بذاتها حافظت عليها الشعوب جيلًا بعد جيل.

تهتم منظمة اليونسكو العالمية احدى مؤسسات الأمم المتحدة الثقافية، بالمواقع التاريخية والأثرية حول العالم وتقدم المساعدة لحكومات الدول للحفظ عليها وإشهارها أكثر وتعريف العالم بها. نبين لكم في المقال أبرز المواقع التاريخية التركية التي تم ادراجها في قائمة اليونسكو للتراث العالمي في تركيا.

للإطلاع على السياحة في تركيا وأهم المواقع السياحية انظروا المقالة

موقع مدينة تروي (طروادة)

معركة طروادة الشهيرة التي تعلمناها من كتب التاريخ أو مسلسلات وقصص الأطفال أو البرامج التعليمية، تقع في تركيا التي نعرفها بالأصل! حصان طروادة الذي يعرف بأنه الخدعة الكبيرة الناجحة للجنود الأغريق الذين خدعوا عدوهم بالخروج من الحصان الخشبي.

كان يعتقد الكثير أن حصان طروادة وقصة المعركة مجرد أسطورة إلا أن علماء التاريخ والآثار اكتشفوا المدينة (عام 1865) التي وقعت بها بالفعل أحداث حروب طروادة والتي تنسب إلى تروي الإمبراطور الروماني.

المدينة ملعم تاريخي بحق حيث ما يزال أبرز آثار الحضارة الرومية الإغريقية هناك، من أسواقهم، حصونهم الدفاعية وصالة العرض المسرحي! وفي مركز المدينة ستجدون حصان طروادة على الرغم من أنه ليس الأصلي بالطبع..

جومالك ايزيك- بورصا

 

بورصا المدينة التاريخية، أحد أجمل مدن تركيا الخضراء. كانت المدينة وما تزال تحظى بإهتمام كبير من الأتراك والمسلمين. كانت المدينة العاصمة الأولى لدولة العثمانية وما تزال للحظة تحتل موقع هامًا بين المدن التركية. أما منطقة جومالك ايزيك التي تبعد 10 كيلومترًا عن مركز مدينة بورصا، فهي قرية تحمل تاريخ 700 سنة!

مدينة سفرانبولو

 

المدينة التي تعرف بأنها أكثر المدن التي حافظت على شكلها ومعالمها التاريخية التي تعود للحقبة العثمانية. تتميز المدينة بمبانيها المذهلة التي تبرز جمال الفن المعماري العثماني. تتميز أيضًا بالسوق القديم والقرميد الأحمر المميز. تقع المدينة في منطقة البحر الأسود. المدينة كانت في يوم من الأيام مركز تجارة هام بين المدن، وتشتهر بتجارة الزعفران (سفران). كما نشطت لديها زراعة الحديد والنحاس وتجارة البهار.

حصن مدينة دياربكر

حصن مدينة دياربكر

وهو أحد المواقع التاريخية المضافة حديثًا لقائمة اليونسكو. عمر جدران الحصن يزيد عن الثمانمئة سنة. على الرغم من أن المدينة لا تعد من أولى الوجهات التي قد يرغب بها الأجانب زيارتها. كما يجدر ذكر أن مدينة دياربكر أحد أبرز المدن التركية التاريخية والتي عادةً لا ينظر اليها.

جامع ومشفى ديفريي

جامع ومشفى ديفريي

بني الجامع عام 1229. يوجد المسجد في محافظة سواس في قلب الأناضول في تركيا، والتي كان يحكمها في ذاك الوقت بيه مينغوجيك؛ أمير أحمد شاه، والذي قام ببناء المسجد. لا يحظى المكان بذات الأهمية التي للأماكن الأثرية في مدن مناطق البحر المتوسط أو بحر مرمرة، إلا أن المدينة تحوي على الكثير من المواقع المميزة. الموقع كان أول ما أدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي وكان ذلك عام 1985. بلفت نظر السياح البوابات والتصميم الخارجي والداخلي للمسجد والذي جعلها أحد أهم أسباب ادراجها بقائمة التراث.

هاتوشا؛ عاصمة الحيثيين

 

الحيثيون هم أحد الشعوب التي عاشت في المنطقة من آلاف السنين وقد تركوا العديد من آثارهم هناك. تعود آثار تلك المدينة في تركيا الحالية إلى العصر البرونزي الحيثي، وتشمل الآثار القصور الملكية والمعابد والثكنات العسكرية الخاصة بهم. تم اكتشاف المكان قبل مئة سنة تقريبًا، تم خلال عمليات الحفر والبحث العثور على معابد وبوابات وعدد من التحف الفنية المبهرة ومنحوتات أخرى حيثية. كما يوجد على بعد 2 كيلومتر من الموقع معبد يازيلى كايا وهو أحد أكبر المعابد هناك ويعود للقرن الثالث عشر.

جامع السليمية

 

وهو جامع عظيم بني عام 1574. من أعمال معماري عصره المعمار سنان والذي يعد أيضًا أعظم أعماله كما وصفهه هو أيضًا. الجامع يقع في محافظة أديرنه في شمال غربي البلاد شمال غرب مدينة إسطنبول. المسجد يقع على قمة أعلى تلال المدينة ويعد معلمًا بارزًا بل الأبرز فيها. يملك الجامع 18 قبة ويتميز بأن جميع من في الجامع، مهما كان عددهم، بإمكانهم رؤية الخطيب على المنبر بوضوح ولو من خارج المسجد، وذلك من ابداعات المعماري سنان.
تعرفوا على الجامع بالتفاصيل هنا.

كما لا يسعنا المقام لنذكر المواقع السياحية والتاريخية في مدينة إسطنبول، إلا أنه في كل ناحية من إسطنبول تجدون التاريخ.
للإلقاء نظرة عامة على السياحة في إسطنبول انظروا.