مشروع قناة إسطنبول وخطط الحكومة له

مشروع قناة إسطنبول وخطط الحكومة له

تستمر تركيا بإدهاشنا بين الحين والآخر بإعلانها عن مشاريع ضخمة، تقترب فيه إلى تحقيق رؤياها المستقبلية ورفاهها الإقتصادي والإجتماعي. من أبرز تلك المشاريع مشروع قناة إسطنبول الذي أحدث صدىً واسعًا في أوساط المجتمع التركي والعالم كله. وبعد إتمام مشروع الحكومة الأكبر لسنوات؛ مشروع مطار إسطنبول الجديد، والذي أصبح أكبر مطار في العالم كله. بعد هذا المشروع توجهت الحكومة إلى المهمة التالية على مذكرة أعمالها؛ قناة إسطنبول.

وإلى جانب مشروع شق القناة نفسه أوضح مسؤولون من الحكومة التركية عن مشاريع تنوي إنشائها على القناة نفسها.
أعلن وزير البنية التحتية التركي أن الحكومة تخطط لإنشاء عشرة جسور على قناة إسطنبول ضمن إطار المشروع.

تصريح وزير النقل

أشار وزير النقل والبنية التحتية التركي السيد جاهد تورهان يوم الخميس (15/ نوفمبر تشرين الثاني)، في إجتماع لمحرري وكالة الأناضول، إلى عزم الحكومة إنشاء قناة إسطنبول عام 2019.

يفترضأن تربط قناة إسطنبول بين البحر الأسود وبحر مرمرة في القارة الأوروبية بالموازاة مع مضيق البسفور بإمتداد 45 كيلومتر.

تهدف الحكومة من المشروع بأن تخفف الثقل على حركة السفن في البسفور، كما تقول أنه سيخلق المشروع فرص إستثمارية جديدة كثيرة إلى ما حول المضيق. أوضح السيد تورهان أنه يتوقع أن يتم إفتتاح المضيق بحلول عام 2023.

كما تحدث الوزير جاهد تورهان عن مطار إسطنبول الجديد وقال أن الحكومة تنوي تحويل كافة الرحلات من أتاتورك إلى مطار إسطنبول الجديد إعتبارًا من السنة القادمة.

قال السيد جاهد مؤكدًا على حجم وأهمية مشروع مطار إسطنبول، أنه سيتم إفتتاح القسم الأول من المشروع بقدرة إستيعابية تصل لتسعين مليون مسافر مع وصوله إلى عدد المسافرين المخطط له في السنة المقبلة (2019).

للإطلاع على أسباب لاستثماركم في تركيا والمشاريع التركية التي تنوي تحقيقها ضمن اطار الرؤية الإقتصادية الشاملة اطلعوا على التقرير.