أسباب تجعلك تستثمر في مجال العقار في تركيا

أسباب تجعلك تستثمر في مجال العقار في تركيا

 

لماذا تركيا؟؟

تركيا في المرتبة الـ13 إقتصاديًا في العالم. الإقتصاد التركي إقتصاد نشط وفي تقدم مستمر. معدل نمو الإقتصاد التركي لسنة 2017 هو 11.1% وفق صحيفة ذي إيكونومست.

 وحسب صحف أخرى فقد تخطى بهذه النسبة معدل النمو في الصين والهند ليصبح الأسرع نموًا في العالم. القطاع الخاص نشط في الإقتصاد التركي. قيمة الصادرات التركية 157 مليار دولار أمريكي عام 2017، بزيادة بنسبة 335% بين فترة 2002 لـ2017.

مجتمع تركيا من المجتمعات الفتية؛ فأكثر من النصف من عدد السكان هم من فئة الشباب. يتخرج أكثر من 800 ألف طالب سنويًا من الجامعات التركية البالغ عددها 183 في أنحاء البلاد مع تخرج 985 ألف طالب سنويًا من المدارس الثانوية المهنية والفنية.

موقع تركيا مميز أكسبها أهمية عبر التاريخ. تربط تركيا من الشرق والغرب والشمال والجنوب. وتعد تركيا بوابة مرور إلى العديد من الأسواق العالمية.

 البنية التحتية في تركيا على موواصفات عالمية متقدمة وتعد من أقوى البنى التحتية في المنطقة. يوجد نظام مواصلات يشمل أغلب المدن التركية وأغلب أنحائها، نظام مواصلات يتميز بسهولة الإستخدام وإنخفاض السعر. كما يتواجد في المدن التركية أنظمة نقل بحرية وبرية متطورة.

لماذا أستثمر في تركيا؟ ولماذا في مجال العقار؟

 

تعد تركيا من أكثر البيئات الإستثمارية تشجيعًا في العالم حيث يستغرق إنشاء شركة خمسة أيام فقط حسب مؤسسات رسمية. تركيا قدمت وما تزال تقدم تسهيلات قانونية للمستثمرين الأجانب وخاصة في مجال العقارات من خلال إعطائهم فرصة الحصول على الجنسية التركية عند شراء عقار بقيمة 250 ألف دولار أمريكي بعد أن كان مليون دولار أمريكي.

القطاع الحكومي قام بتسهيلات كبيرة من خلال المشاريع العقارية الضخمة أيضًا التي قام بها جنبًا إلى جنب مع القطاع الخاص. نوعية العقار في تركيا وعلى جودة عالية ومواصفات عالمية مع أسعار منافسة في السوق العالمي. 

مع إقتصاد تركيا المتقدم ومشاريعها العملاقة التي بدأت من الآن والتي من المقرر أن ينتهي أغلبها عام 2023 والأمان والرفاهية وجودة المعيشة، تركيا تعد الآن من أفضل الدول في المنطقة والعالم حاليًا للإستثمار والإستثمار العقاري.

 مناخ تركيا الإستثمراري متحرر، خاضع للمراقبة الدولية وهو في تطور مستمر منذ 2002. كما يمكن القول أن الضريبة منخفضة على المستثمرين بشل عام مقارنةً مع دول أخرى، كما قد تم تخفيض ضريبة دخل الشركات من 33% إلى 20% عام 2017 ويخطط أن تصبح 22% لعامي 2018 و2019.

سوق العقار التركي

كما يوجد الكثير من الإعفاءات والتخفيضات على الضرائب والتكاليف للمستثمرين في المجالات الصناعية ومجال التكنولوجية وغيره. والجدير بالذكر أنه يوجد إتفاقية إتحاد جمركي بين تركيا والإتحاد الأوروبي منذ عام 1996 وإتفاقية تجارة حرة مع 21 دولة حول العالم.

كما يجب الأخذ بعين الإعتبار السوق المحلي لدولة ما قبل التفكير في الإستثمار بها. ومن هذا الناحية فتركيا تمتلك سوق محلي ضخم جدًا كما يعتبر الشعب التركي أكثر شعوب العالم إستخدامًا للهواتف النقالة ووسائل التواصل الإجتماعية الشهيرة والإنترنت بعدد 70 مليون مشترك في خدمة الإنترنت السريع عام 2017 بزيادة كبيرة عن عام 2002 والذي كان عدد مستخدمي الإنترنت فيه يقرب المليون مستخدم فقط.