قطاع العقار التركي في سنة 2019

قطاع العقار التركي في سنة 2019

أوضحت رئيسة هيئة إدارة قطاع الإنشاءات سعاد ألتن أن سنة 2018 كانت سنة صعبة لقطاع العقار فيما أكدت على أن سنة 2019 ستكون سنة مليئة بالنجاحات والأرباح والتفدم للقطاع العقار والإنشاء.

قامت السيدة سعاد ألتن رئيسة هيئة إدارة الإنشاءات بعمل تصريح أن قطاع العقار مر بفترة صبعة سنة 2018 وعبرت عن آمالها وتوقعاتها بسنة جيدة ومليئة بالأرباح للعقار، سنة 2019. حسب التقرير الذي تم مشاركته في وكالة خبر ترك Habertürk شاركتنا السيدة سعاد ألتن رئيسة هيئة إدارة الإنشاءات بتوقعاتها لقطاع العقار والإنشاء لسنة 2019 بعد الفترة الصعبة التي مر بها العام الماضي.

أوضحت السيدة سعاد ألتن أنه بالرغم من مرور القطاع بفترة عصية العام المنقضي إلا أن أرباح سنة 2018 كان فوق توقعاتهم، تقول:” بالنسبة لشركة سعاد ألتن للإنشاءات مضت سنة 2018 بشكل جيد لنا. مرت بشكل جيد بنسبة 90%، وكانت مليئة بالأرباح. لم تكن أرباحنا أقل من المتوقع بل على العكس أكثر مما توقعنا. المشاريع التي قمنا بها إلى الآن في منطقة إلدم تتكون من ألف و36 شقة و100 محل تجاري. عمليات التسليم الشقق والتقدم العام  في المشروع يسير بنحو سريع. ونقوم حاليًا بتجهيز مشاريعنا في منطقة كارتال في إسطنبول للتسليم إلى زبائننا. وصلنا حاليًا في مشاريعنا في منطقة كارتال إلى 90% وهي على وشك الإنتهاء بالكامل. سنكون قد أتممنا المشروع بشكل نهائي تقريبًا في الشهر السادس من سنة 2019.

لدينا مشروع ننوي به أن نقوم بتسليم ما يقارب الـ300 شقة عام 2019 و700 شقة بحلول عام 2020. كما نتطلع بنظرة متفائلة إلى مشاريعنا الجديدة التي تحمل نسبة ربح عالية. كما قد اتممنا مقابلات بخصوص مشاريعنا التي تتميز بمناظر رائعة داخل المدينة والتي تمتلك موقع مميز في المدينة. وسنبدأ خصوصًا في منطقة يلدرم بيازيد بمساحة لـ200 شقة سكنية. نحن نعمل دائمًا على إتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة حسب سياسات وتدابير حكومتنا وحسب السيولة في دولتنا. نتابع عملنا على أفضل وجه ونتابع المشاريع والإجراءات كذلك بالشكل اللازم.”

ستكون سنة 2019 أفضل بالنسبة لنا

ألتن التي صرحت أن قطاع العقار سيتعرض لتحدي آخر بعد إنتخابات سنة 2019، قالت في الوقت ذاته أنه خاصةً بعد عودة المغتربين من الخارج إلى تركيا شهر مايو/ أيار سيواجه القطاع تحدي جدي ومهم، وتقول:” يوجد حاليًا أيضًا عدد كبير من المغتربين، ونحن أيضًا نعمل على تقييم المسألة. ننتظر المغتربين في مكتبنا للعشرين من الشهر الحالي لشرب الشاي. ستكون سنة 2019 سنة جيدة لنا. ستكون سنة تصل فيها أرباحنا ومبيعاتنا في المشاريع إلى أقصى حدودها. ما ننتظره من الحكومة في الوقت الحالي تخفيض الفائدة إلى نسبة مثل 0.98 أو 1 بالمئة. يتواجد حاليًا لدينا قروض بقيمة تزيد عن 15 مليون لزبائننان وحاليًا لا نقوم بإعطاء قروض. وبسبب إرتفاع المالية والتكاليف لن يتمكنوا من سداد أقساطهم. يواجهون مشاكل حاليًا بسبب إرتفاع نسبة الفائدة. ينتظرون إنخفاض نسبة الفائدة. تعمل حومتنا على عدد من التدابير والإجراءات في هذا الوقت لكن لم يتوصلوا إلى نتيجة إلى الآن.”

المصدر: أملاك كوليسي