الفن المعماري في إسطنبول كما لم تروه من قبل!

الفن المعماري في إسطنبول كما لم تروه من قبل!

يقول الفيلسوف اليوناني أرسطو: المدينة تنشأ من أُناس بأنواع ومنابت مختلفة، لا ينشئ أشخاص متشابهين على سجية واحدة مدينة.” على ضوء هذا، أتعتقدون أن مدينة إسطنبول نشأت من قوم واحد فقط؟ التنوع الثقافي والتاريخي في المدينة موجود منذ وجودها. وهذا التنوع لم يزد المدينة إلا جمالًا وتنوعًا ولم يزد فنها المعماري إلا تقدمًا وتميزًا عن ما في غيره من مدن العالم، القديم والحديث.
نتحدث معكم هنا عن أجمل وأزهى المباني الموجودة في إسطنبول إلى اللحظة.

1- أولى العمارات في إسطنبول الحديثة؛ مصر أبارتمانى (شقة مصر) في بيه أوغلو


وهي عمارة قام ببنائها والي مصر عباس حالم  سنة 1905م عندما قام بزيارة إسطنبول، للمكوث فيها فترة إقامته. وهو أجمل وأقدم المنازل في إسطنبول. يعتبر أولى الشقق والبنايات التي بنيت من الحجر المسلح، وبهذا تصبح اولى البنايات الحديثة في مدينة إسطنبول. البناء الذي تم تصميمه على طراز آرت نوفو (Art nouveau) والذي أستغرق بناؤه 5 سنين تم بناؤه من الحجر المسلح نظرًا لكون في منطقة بيه اوغلو والتي كانت تكثر فيها الحرائق قديمًا. العمارة صنعت على يد أحد أشهر معماري الدولة العثمانية وقتها هوسيب أزنافوريان Hovsep Aznavuryan. على الرغم من كونه بناء مخصص لعطلة الشتاء، إلا أنه بعد زمن تم تقسيمها وتحويل جزء منها إلى شقة مر عليها الكثير من رواد الجمهورية كالشاعر محمد عاكف أرصوي وودكتور أسنان مؤسس الجمهورية أتاتورك الدكتور سامي غرونزبيرج. يقع البناء في يومنا هذا على جادة الإستقلال الشهيرة في تقسيم في الوسط منها بالضبط ويوجد فيها معارض فنية وثقافية ومكاتب للتصميم.

2- ثكنة السليمية- قاضي كوي


ثكنة السليمية التي قامت بتصميمها أحد أهم معماريي العهد العثماني كريكار أميرة باليان. تم بنائها في تلك الحقبة التي أصبحت الدولة العثمانية فيه تتبني نظام المعمار الغربي ببعض أساساته. تعد الثكنة من أبرز مظاهر هذا التغير المعماري. تقع الثكنة في الخلف من الحريم أو Harem وتقع على أرض مائلة لدرجة كبيرة. تم الإنتهاء من بنائها عام 1829 ومرت بعدد من التعديلات والإضافات. يتميز الصرح بمساحته الكبيرة.

3- “بيت منفى” في أحد أجمل جزر العالم بيوك أدا/ الجزيرة الكبيرة؛ بيت تروتشكي


أحد أجمل البيوت الذي يمثل قيمة تاريخية ومعمارية كبيرة. يقع في أكبر جزر الأميرات مساحةً  بيوك أدا. على الرغم من قلة الإهتمام الذي يحظى به هذا البيت في الوقت الحالي إلا أنه يعد احد أبرز المباني في الجزر. يحمل بيت تروتشكي تصميم معماري فريد يعود للعصر الروماني. يعتبر البيت ملكية خاصة الآن وهو ليس مشمول بأي مؤسسة أو متحف أثري.

4- فندق لندن الكبير Büyük Londra Oteli


فندق لندن الكبير الذي يقع في منطقة بيه أوغلو في تبه باشى يعتبر من أقدم فنادق إسطنبول على الإطلاق. يعرف أيضًا بإسم غراند اوتيل ديه لوندريس Grand otel de Londres . يعتبر الفندق من أجمل مباني بيرا -أو كما تعرف بإسم تقسيم حاليًا- والذي يعد شاهدًا على جمال المنطقة وفنها المعماري. الفندق ما يزال يقدم خدماته كأحد أقدم فنادق إسطنبول، ولعله يكون أبرز معالمها. هذه التحفة المعمارية تم بناؤها عند ظهور الحاجة لفندق يلبي طلبات القادمين والذاهبين عن طريق الأورينت أكسبريس الشهير. الخط الذي تم تمديده ليشمل تلك المنطقة آنذاك.

5- زهرة خليج الحمراء؛ مدرسة الفنار الرومية- بلاط


على الرغم من كونه يعرف لدى المحلية بإسم المدرسة الحمراء أو Kırmızı Mektep إلا أن الكثير من الزوار يظنون أن البناء عبارة عن كنيسة كبيرة. تم بناء عام 1881 ولها مكانة مميزة في المنطقة. تقع بالخلف تمامًا من منطقة الفنار في إسطنبول. يتميز هذا البناء عدا عن كونه مبنيًا بأسلوب غروتيسك الفريد بلونه الأحمر الزاهي الذي يندر وجوده في مكان آخر في العالم الذي تم إحضار أحجاره من مارسيليا بشكل مخصوص. تعد المدرسة من أقدم المؤسسات التعليمية التي ما تزال تدرس إلى الآن منذ 564 سنة إلى الآن دون توقف!