السياح العرب في تركيا

السياح العرب في تركيا

تعد تركيا أولى الوجهات السياحية عند العرب حاليًا، لما يميز تركيا من موقع مناسب وثقافة قريبة وجمال طبيعة. أوضحت مصادر أن عدد السياح العرب زاد عن أربعة مليون في السنة الماضية. وحسب المصدر فإن عدد السياح العرب في تركيا قد ارتفع بنسبة كبيرة جدًا مع سنوات ماضية. كان عدد السياح العرب في تركيا عام 2001، 786 ألف سائح فقط، وبعد ما يقرب عشرة سنين أصبح العدد 4 مليون!

أنواع السياح العرب

تختلف غايات السياح العرب عند مجيئهم لتركيا. أوضح نفس المصدر أن عدد كبير من الليبيين يأتون لتركيا للعلاج، كما تنشط سياحة التسوق كثيرًا بين العرب. يقول المصدر أنه يوجد سياح عرب يتسوقون في تركيا بأكثر من 50 ألف دولار عند مجيئهم، وهذا يعني الإهتمام الكبير الذي وجده السوق التركي عند العرب والأجانب.

سياحة العلاج

يأتي السياح الأجانب إلى تركيا للعلاج بأعداد كبيرة. تعد تركيا أحد أهم مراكز العلاج الطبيعي في المنطقة علاوة على النظام الصحي المتقدم الذي تتميز به. بامكاننا رؤية هذا الإقبال بوضوح فمثلًا؛ يالوفا. هذه المدينة الصغيرة أصبحت الآن مركزًا استثماريًا وسياحيًا هامًا في تركيا، وهي أسرع المدن نموًا.

كما تمتلك تركيا ثروة طبيعية كبيرة بعدد ينابيع حارة كثير منها في باموك كالى ومنها في أنقرة وإزمير. الينابيع الحارة في تركيا

تتمتع تركيا بنظام رعاية صحي على مستوى عالي، يتميز بأسعار منافسة جدًا في السوق العالمي وجودة منافسة أيضًا. نظام الرعاية الصحي في تركيا

بإمكانكم الإطلاع على تقريرنا المفصل عن العلاج في تركيا هنا.

سياحة التسوق

تلقى الماركات والمنسوجات التركية اقبالًا كبيرًا من الأجانب ومن العرب خصوصًا. تمتاز المنسوجات التركية بالجودة العالية واتقان الصنع، مع أسعار لا مثيل لها. تشتهر المنسوجات التركية وبيعها في كثير من دولنا العربية وبعد أن تم تقديم تسهيلات عدة على السفر لتركيا للسياح فأصبحت أسواق الملابس التركية تعج بالأجانب. كما ان العرب الذاهبين للتسوق يبدون اهتمامهم في الطعام والبضاعة التركية والحلوى وحتى الكهربائيات. كما يقبل العرب بشكل كبير على الذهب ف تركيا ويفضلون شراءه من الغراند بازار أو الكابالى جارشى، كما تجد اعداد كبيرة من السياح العرب في أسواق مثل جواهر مول وغيره.

السياحة الدينية والتاريخية

ونقصد بها زيارة المساجد والتحف المعمارية الإسلامية العثمانية، والتي تلقى اهتمامًا كبيرًا من العرب والأجانب من أنحاء العالم. يزور العرب مدن مثل بورصا وإسطنبول وقونية، والتي تجعلهم يشعرون بالقرب من تاريخ مشترك وثقافة مشتركة وأمجاد دولة عظيمة. أما المعالم التاريخية الأخرى فيقبل الأجانب والعرب على المدن العتيقة والمتاحف والكنائس الأثرية وآثار الحضارات القديمة.

انظروا ابرز معالم اسطنبول 

أسباب تفضيل العرب تركيا

لماذا هذا الإقبال الكبير من العرب على تركيا؟ ولماذا يزداد كل عام؟ أسباب كثيرة، أهمها:

تسهيلات السفر

تعمل تركيا على احياء ارثها التاريخي واظهاره للعالم بأبهى صوره، وقد دأبت دون توقع على ذلك منذ عقود. وقد نجحت في الوصول إلى مبتغاها جزئيًا وتريد المزيد. تنوي الحكومة التركية أن ترفع عدد السياح إلى 50 مليون بحلول 2023 وهي ضمن رؤيتها الإقتصادية والثقافية الشاملة. وقد أجرت الحكومة عدد من التسهيلات في الحصول على التأشيرة والذي جعل الكثير من العرب والأجانب يفضلونها لبساطة اجراءاتها.

إنخفاض التكلفة

على الرغم من التزايد السريع في عدد المستثمرين والإقبال الشديد على السوق التركي إلا أن العقار في تركيا وخصوصًا في المدن الكبيرة كإسطنبول ويالوفا وبورصا بأسعار منافسة مع دول أوروبية وآسيوية أخرى. الأسعار هذه منخفضة لدرجة تجذب كل المستثمرين من كافة دول العالم.

المشاريع الكبيرة تجلب الربح

على الرغم من كون تركيا من الدول النامية إلا أنها قد نجحت في تحقيق وإتمام مشاريع على قياس كبير وعالمي لم يتوقع أحد ان تقوم تركيا بإنجازه. تعمل الدولة التركية على قدم وساق لتحقيق رؤية 2023 والتي قد قامت بالفعل بأهم خطواتها، منها افتتاح اكبر مطار في العالم في إسطنبول.

التركيبة السياسية الديموقراطية في تركيا

على الرغم من وجود بعض الإضطرابات والتحديات للإقتصاد التركي من وقت لآخر إلا أن الوضع السياسي فيها في إستقرار. تعتبر تركيا من الدول الديموقراطية القليلة في المنطقة وتتمتع بمستوى كبير من الحريات العامة والحقوق وحتى في الإقتصاد؛ والذي يعد متحررًا لحد كبير.

قربها من العالم العربي

تركيا قريبة جدًا جغرافيًا من الدول العربية مثل العراق وسوريا، كما تبعد أربع ساعات تقريبًا من دول الخليج ومصر. فهذا القرب الجغرافي يعد أحد العوامل في ارتفاع الإقبال العربي على تركيا.

دين وثقافة مشتركة

الأتراك أظهروا تسامحًا وتعاطفًا مع كافة الديانات والأعراق عبر التاريخ. وكان لهذا أثر كبير في إهتمام العرب في تركيا. التركيبة الدينية الغالبة في المجتمع التركي هي الإسلام في سنسبة تقترب من 99% من عدد السكان. كما توجد الكثير من العادات والثقافات والأعراف المشتركة بين العرب والأتراك. كما يتشارك العرب مع الأتراك بالمفاهيم والثقافة التي ورثوها من الدين الإسلامي بشكل عام.

جمال طبيعتها وعراقة تاريخها

مر على تركيا الحالية عدد كبير من الحضارات، تركوا في بصماتهم وآثارهم في المعمار والبنيان، التي ما تزال تدهش مهندسي ومعماري الوقت الحالي. تتمتع تركيا بتاريخ عريق جدًا وحاضر مزدهر. فما يزال الإهتمام بالبلاد والرغبة في الصعود بها نحو القمة موجود. تركيا تعد من أجمل بلاد الله، المساحات الخضراء والقرى التركيا من الأجمل في العالم. تركيا محاطة بالبحر من ثلاثة أطراف وبها ثروة حيوانية ونباتية ضخمة.

تقدم فرص لستقبل أفضل للشباب والأطفال الصغار

تقدم تركيا فرص تعليمية متميزة ويأتيها طلاب من كافة أنحاء العالم عبر برامج تعليم مختلفة سواء في الجامعة أو الثانوية او التعليم الإعدادي. يأتي تركيا عن طريق المنح الحكومية الرسمية ما يزيد عن الـ200 ألف طالب سنويًا. كما أصبح بإمكان الزوار من الدول العربي ضمان مستقبل تعليمي ناجح لأبنائهم بعد أن تم في الفترة الأخيرة افتتاح عدد من المدارس العربية والدولية في المدن التركية الكبرى.

كما يتواجد في تركيا مراكز تسوق تناسب الجميع وكما قلنا فاقبال العرب على التسوق كبير. كما أن نظام الصحة التركية يتنافس مع الذي في أوروبا مما يجعلها وجهة سياحة علاجية أيضًا. كما أن الثقافة وقرب العقليات أمر مشجع لكثير من العرب. ولا ننسى ذكر كون الأكل حلال ويتناسب مع رغباتهم، خصوصًا مع قلة الأكل الحلال في باقي دول أوروبا وآسيا.

المصادر: تركي هومز و أتاكورمسال