لماذا تعد انطاليا العاصمة السياحية لتركيا؟

لماذا تعد انطاليا العاصمة السياحية لتركيا؟

تقع مدينة أنطاليا في منطقة البحر الأبيض المتوسط التركية في الجنوب الغربي. تعتبر انطاليا عاصمة السياحة التركية فقد تجاوز عدد السياح القادمين لأنطاليا فقط 13 مليون سائح عام 2018.
إذًا ما السبب؟ ما الذي يجعل أنطاليا تشهد هذا الإقبال الكبير؟ ما أبرز ما يميز المدينة؟

انطاليا.. وجهة الأجانب (والأتراك) السياحية الأولى!

تثبت المصادر الرسمية التركية في احصاءات متنوعة لها ذلك. يأتي انطاليا الأجانب من مختلف أنحاء المعمورة. يوجد عدد كبير من المستثمرين الروس والبريطانيين والألمان، بالإضافة إلى باقي الجنسيات. يعتبرها الأتراك أيضًا مركزًا للسياحة الصيفية، ومركز الاستجمام.

يستقبل مطار أنطاليا الدولي الحديث أكثر من 18 مليون مسافر في السنة. كما يأتي الملايين أيضًا بطرق أخرًا بالبر أو البحر.

تعد انطاليا ثاني الوجهات السياحية بشكل عام في تركيا؛ حيث تبقى اسطنبول في الصدارة، لما لها من أهمية وجمال، بأبنيتها التاريخية وأيضًا نشاطها التجاري. إذًا ما هي أسباب هذه الشعبية؟ لماذا يفضل الروس والألمان الإستثمار في المدينة والعيش فيها؟

1. فنادق، أكل وتسوق بأسعار رخيصة!

تختلف أنطاليا عن إسطنبول مثلًا بكونها أرخص نسبيًا، فما تزال إسطنبول هي الأعلى في المعيشة. وبما أن تركيا ليست في عداد الدول المكلفة جدًا فهذا يعني أن المدينة رخيصًا جدًا مقارنةً مع نظرائها. بإمكان الأجنبي الأكل والتنزه والإستمتاع في المدينة بمبالغ قليلة لتنوع الخيارات المتوفرة. بإمكان الأجنبي التسوق في البازار الشعبي الذي يعج بالناس في نهاية الإسبوع، ليجد كل ما يحتاجه، بأقل الأسعار. كما بإمكانكم التجول وزيارة الأماكن السياحية المحلية والتي تطلعكم على عالم جديد. كما أثر انخفاض سعر صرف الليرة التركية بشكل كبير خصوصًا على السياحة الأجنبية.

2. أنطاليا مدينة الرفاه والرقي أيضًا

يظن البعض أنه عندما نتحدث عن مناسبة الأسعار لكافة الزوار أن أنطاليا مدينة شعبية. لا تظنوا أن أنطاليا ليست الوجهة المناسبة للباحثين عن الرفاه أيضًا. تعد أنطاليا موئلًا لإستثمارات أوروبية ضخمة ويوجد بها العديد من الفنادق الضخمة الراقية التي لا تجدها في أي مدينة أخرى.  انظروا ماردن بالاس أنطاليا.

كما تتميز أنطاليا بمطاعمها العالمية والمحلية الراقية جدًا، تقدم الخدمات على أعلى مستوياتها. انظروا مطعم كلب آرما وسيراسر فاين دايننغ.

3. عاصمة الغولف التركية

بيليك، تلك المدينة الساحلية الصغيرة التي تمتلك أفضل منتجعات الغولف في تركيا وما حولها. ينتشر في المدينة أيضًا المساكن التي تجذب السياح وتجعلهم بالقرب من المنتجعات. استضافت المدينة العديد مشاهير الغولف أبرزهم نِك فالدو.

كما استضافت المدينة قمة العشرين G20 عام 2015 حيث قام الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما بأخذ دروس الغولف المقامة هناك. أصبحت منتجعات الغولف التركية توازي التي في اسبانيا والبرتغال وتستضيف حاليًا العديد من المناسبات والمسابقات العالمية.

4. أنطاليا وجهة سياحية لمحبي المغامرات!

تتميز أنطاليا بالتنوع حتى في السياحة. تعد أحد أبرز وجهات السياحة لمحبي المغامرات والنشاطات الخارجية. بإمكانكم عيش تجربة الكانيوننغ في كاس، أو التجديف الرافتنج في ألانيا أو حتى التزلج على الجليد في ساكلى كنت!

5. تعد أنطاليا نقطة بداية طريق لوسيان

طريق لوسيان، يبلغ طوله 516 كيلومتر. يبدأ في أنطاليا ويعبر بالمتوسط إلى منقطة فتحية. يعد الطريق الوجهة الأولى لمحبي الرحلات حول العالم.

يعيش الرحالة المارين بهذا الطريق تجربة فريدة من نوعها. يمرون بأهم معالم الحضارات القديمة، كنيسة القديس نيقولا ويمرون بمدينة أولمبس وغيرها. يفضل البعض السفر بهذا الطريق بالبر بالعربة. ومن هذه الناحية فأنطاليا هي أنسب المدن للسفر البري؛ وذلك من طريق دي-400 السريع.

6. عبق التاريخ في أنطاليا

قد اطلعنا على التاريخ في تركيا وآثار الحضارات التي مرت عليها، وهي ليست قليلة. أنطاليا ليست استثناءً أبدًا. فنسبة لموقعها المتميز على ساحل البحر الأبيض المتوسط، اكتسبت أنطاليا أهمية كبرى عبر التاريخ. أنطاليا تعني “موطن أتالوس”، على إسم مكتشفها أتالوس الثاني، بعد سقوط مملكة بيرغامون 133 قبل الميلاد. أصبحت المدينة بعد ذلك مستقلة، إلى أن استولى عليها القراصنة. أصبحت لاحقًا بأيدي الرومان عام 77 قبل الميلاد. وعام 130 للميلاد، شهدت المدينة تطورًا غير مسبوق بعد زيارة الهادريان. لا يمل السائح في أنطاليا لتنوعها.

تعرفوا على المدينة القديمة في أنطاليا!

المصادر: بروبرتي تركي